أخر الاخبار

مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية. (مبادئ العقوبة الجنائية)


يعتبر مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية وحظر العقوبات القاسية أو المفرطة أو المهينة من أهم القواعد التي تحكم العقوبةالجنائية في المجتمعات الحديثة، ومفترض أساسي لشرعية العقوبة الجنائية وأساس قبولها اجتماعياً.


  • أساس مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية.
  • مبدأ حظر العقوبات القاسية أو المهينة أو الحاطة من الكرامة البشرية.
  • وضع العقوبات الجنائية في المجتمعات القديمة.
  • تقنين مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية دولياً وداخلياً.
  • التطبيق العملي لمبدأ إنسانية العقوبة الجنائية.

 

مبدأ حظر العقوبات القاسية أو المهينة أو اللاإنسانية أو الحاطة من الكرامة البشرية
 مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية. (مبادئ العقوبة الجنائية)



دعائم مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية:

 

في الواقع؛ ان مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية لا يحتاج إلى تبرير فهو نتيجة منطقية لكافة المبادئ العقابية التي تعتنقها التشريعات الجنائية الحديثة، فلم تعد فكرة الانتقام من الجاني أو تعذيبه أو امتهان كرامته هي الهدف من العقوبة الجنائية ولا حتى من مفترضات تنفيذها.

 

فالعقوبة الجنائية تهدف – بعد استقضاء حق المجني عليه في الجريمة وحق المجتمع – إلى إصلاح الجاني وتقويمه وتهذيب سلوكه، وصرف ذهنه عن ارتكاب جرائم جديدة، وإعادة إدماجه في المجتمع كعنصر صالح فعال بين الجماعة.

 


ولا شك أن العقوبة الجنائية إن كانت قاسية أو مهينة أو بها مبالغة من نوع ما في الانتقاص من قدر المحكوم عليه فإنها لن تحقق هذا الهدف، بل على العكس من ذلك: سيؤدي تطبيقها على المحكوم عليه بهذا الشكل إلى هدم شخصيته وخلق نوع من الحقد والثأر بينه وبين المجتمع بحيث لن يعود مطلقاً كما كان قبل ارتكاب جريمته.

 

فبدلاً عن صده عن سلوك سبل الاجرام؛ سيجدها المحكوم عليه هي الخيار الوحيد المتاح أمامه، فتصبح لحظة ارتكابه للجريمة هي نقطة اللاعودة، وهو ما ينافي أهداف العقوبة الجنائية تماماً.

 

وضع العقوبات الجنائية في المجتمعات القديمة:

 

لم يكن مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية وحظر العقوبات القاسية أو المهينة من المبادئ الراسخة في تاريخ القانون الجنائي، وتقول الدكتورة / فوزية عبد الستار في عن وضع العقوبات الجنائية في المجتمعات القديمة:

 

" كانت المجتمعات القديمة تموج في طوفان من القهر والظلم والضلال والهمجية، فالنظرة السريعة عبر الزمان والمكان تبين بوضوح حجم المعاناة التي عاناها الإنسان حيث أهين وأهدرت كرامته، وتحمل صنوفاً من القهر والإذلال والطغيان، سواء من حكام مستبدين، أو من محتلين غاصبين ".

 


كما يقول السيد الأستاذ الدكتور / عمر سالم في ذات المعنى أنه: " لم ينفصل وضع العقوبات الجنائية في تلك المجتمعات عن واقعها المظلم والقيمة المنعدمة لحقوق الإنسان لديها. ففي البداية؛ وفضلاً عن أن العقوبة الجنائية شهدت إفراطاً وظلماً وانتقائية في إقرارها، كانت الدولة تحاول التمثيل بالمخالف حتى يظل مشهد تعذيبه ماثلاً لا تمحوه الأيام.

 

ولعل في تنفيذ حكم الإعدام على المدعو " داميان " والذي أورد تـفاصيله ميـشيل فـوكو ما يـعبر عن الاحـتفالية التي كان يتم بها تعذيب جسد المحكوم عليه ".

 

وكان من الطبيعي أن يرفض الضمير الإنساني وتأبى الفطرة السليمة ذلك الوضع المتردِي لحقوق الإنسان بشكل عام والعقوبات الجنائية على وجه الخصوص، فبتطور المجتمعات وتنامي الوعي العام؛ سلَّم المجتمع الدولي بوجود مجموعة من الحقوق الأساسية المرتبطة بطبيعة الإنسان (بوصفه إنساناً مكرَّماً من الخالق) تجد مصدرها في قواعد القانون الطبيعي التي تعلو على الدولة نفسها.

 

تقنين مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية دولياً وداخلياً:

 

في الحقبة الحالية من تطور القانون الجنائي انتقل مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية وحظر العقوبات القاسية أو المهينة أو اللاإنسانية من دائرة قواعد القانون الطبيعي والضمير الإنساني إلى مرحلة التقنين والتوثيق لإضفاء طابع الإلزام عليها.

 

وعلى المستوى الدولي: تم النص على مبدأ عدم جواز توقيع العقوبات القاسية أو المهينة أو الحاطة من الكرامة البشرية بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان واتفاقية مناهضة التعذيب وضروب المعاملة القاسية أو الوحشية .....

 


وعلى المستوى الداخلي: تحرص كافة دساتير الدول الحديثة وقوانينها الداخلية على النص على مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية وحظر التعذيب والعقوبات القاسية أو المهينة أو التي تنتهك حقوق الإنسان.

 

التطبيق العملي لمبدأ إنسانية العقوبة الجنائية:

 

على الرغم من حرص كافة الوثائق القانونية الحديثة الدولية والداخلية على اختلاف درجاتها وقوتها القانونية على النص على مبدأ إنسانية العقوبة الجنائية وتكريس المبدأ نظرياً؛ إلا أن التطبيق العملي للمبدأ هو المعيار الحقيقي الذي يعبر عن صدق اعتناق الأنظمة للمبدأ من عدمه.

 

فإما أن يكشف التطبيق الواقعي للمبدأ عن وجود المبدأ فعلياً على أرض الواقع وتقلص الفجوة بين النظرية والتطبيق، أو أن يكشف عن غير ذلك.

 

:شاهد أيضاً: مجموعة مبادئ العقوبة الجنائية


  1. مبدأ شخصية العقوبة الجنائية.
  2. مبدأ قضائية العقوبة الجنائية.
  3. مبدأ شرعية العقوبة الجنائية.
  4. العقوبة الجنائية: التعريف / الخصائص / الأهداف / العناصر.



واحة القانون

law oasis




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-