القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية اعداد رسالة ماجستير أو دكتوراه في القانون

 

يقدم هذا الموضوع الخطوط العامة والخطوات الرئيسية للباحثين في مجال القانون الراغبين في الحصول على درجة ماجستير أو دكتوراه في القانون ومقبلين على إعداد أطروحة علمية في مجال القانون.


كيفية اعداد رسالة ماجستير أو دكتوراه في القانون
كيفية اعداد رسالة ماجستير أو دكتوراه في القانون


ولحسن التنظيم يمكن تقسيم الموضوع إلى مراحل رئيسية على النحو التالي:


 

المرحلة الأولى: مرحلة تحديد الاتجاه:

 


حينما تبدأ في التفكير في تسجيل موضوع رسالة ماجستير أو دكتوراه في القانون؛ فعلى الباحث مبدئياً تحديد المجال الأنسب لك ولطبيعة تفكيرك وقدراتك وشغفك وتفضيلاتك الشخصية.



أي ما هو فرع القانون الذي تفضله ويوافق ميولك الشخصية حتى لا تمل من البحث فيه إن أصابك الاجهاد والتعب، وحتى تتمكن من التعمق في قواعده بقدر من الرغبة والشغف.


 

فعليك مبدئيا تحديد اتجاهك من العائلات القانونية الكبرى ( القانون العام والذي يضم القانون الدستوري والادارى والجنائي والدولى ... / والقانون الخاص وفي مقدمة فروعه القانون المدني والتجاري ......) .



ثم عليك بعد ذلك أن تختار أي فرع من فروع القانون داخل الطائفة القانونية الواحدة ستسجل فيه موضوع رسالة ماجستير أو دكتوراه في القانون. فتختار القانون الجنائي مثلاً من طائفة القانون العام، أو قانون التجارة والاستثمار من طائفة القانون الخاص .. وهكذا.



وحتى داخل القانون ذاته يجب عليك تحديد اتجاهك داخله؛ بمعنى ان كنت قد اخترت القانون الجنائي مثلا فتحدد موضوع رسالة  ماجستير أو دكتوراه في القانون ما بين قانون العقوبات أو قانون الإجراءات الجنائية، وان كنت اخترت القانون الإداري فتحدد اتجاهك صوب القضاء الإداري او القرارات الإدارية او النظرية العامة ....وهكذا.



مع ملاحظة أن التحديد السابق في إعداد رسائل ماجستير أو دكتوراه في القانون ليس نمطاً ثابتاً على الدوام وانما هو النهج الغالب.


فقد يكون موضوع الاطروحة القانونية تناول جريمة معينة من الناحية الموضوعية والاجرائية معاً، وقد يكون موضوع الرسالة مشتركاً بين فرعين من فروع القانون ( كالضمانات الدستورية للعقوبات الجنائية والتأديبية، أو الحماية الجنائية والمدنية لحق ما ) .



كما أنه من أهم النقاط في مرحلة تحديد الاتجاه لاعداد رسالة ماجستير أو دكتوراه في القانون أن تحدد - بعد تفكير دقيق - هل ستكون الدراسة مقارنة بقانون أجنبي واحد مع التعمق أم مع قوانين أجنبية متعددة أو رسالة مقارنة بالشريعة .


كيف تكتب رسالة ماستر / دكتوراه في الحقوق الجزء الثاني البحث عن موضوع

 


يقدم هذا الموضوع الخطوط العامة والملامح الرئيسية للباحثين في المجال القانوني الراغبين في الحصول على ماستر أو الدكتوراة في القانون ومقبلين على إعداد أطروحة علمية في مجال القانون.



ولحسن التنظيم سبق تقسيم الموضوع إلى مراحل رئيسية، فبعد الانتهاء من المرحلة الأولى وهي (مرحلة تحديد الاتجاه) أي تحديد فرع القانون المراد تسجيل رسالة ماستر أو دكتوراه فيه، نكون بصدد المرحلة الثانية وهي مرحلة اختيار الموضوع.




المرحلة الثانية: مرحلة البحث عن موضوع رسالة ماستر أو دكتوراه في القانون:

 


لاشك أن أدق قرار يتخذه الباحث هو اختيار موضوع رسالة ماستر أو الدكتوراه ولاسيما في المجال القانوني، لأن هذا القرار سيتحدد بناء عليه كل شيء تقريباً أثناء إعداد البحث العلمي، ومقدار الجهد الذي سيتم بذله في الرسالة.



وأثناء مرحلة البحث عن موضوع رسالة ماستر أو دكتوراه في القانون:



يجب القراءة بقدر الإمكان في فرع القانون الذي اخترته، قراءة كتب وأبحاث قانونية ومقالات بأكبر قدر ممكن بهدف الوصول إلى أفكار تصلح لتسجيل رسالة ماستر أو الدكتوراه في القانون.



وتعني الأفكار ( نقاط خلافية بين الفقه، أو مواضع قصور تشريعي في بعض المسائل القانونية، أو المطالبة بتعديل من نوع ما بشأن أوضاع قانونية أثبتت التجربة العملية عدم كفاءتها في صورتها الحالية أو إدخال نظام قانوني جديد لم يكن موجوداً من حيث الأصل ........) .



وذلك لأن البحث العلمي هو فكرة يدافع عنها الباحث، وخيط ممتد من أول البحث أو الرسالة حتى آخره دفاعاً عن الفكرة الجديدة التي يقدمها الباحث، ومن هنا تتحدد قيمة البحث أو الرسالة.



* ومن أهم الأشياء التي تفيدك أثناء مرحلة البحث عن موضوع لرسالة ماستر أو دكتوراه في القانون:

 

الاطلاع على رسائل ماستر ودكتوراه التي سبق مناقشتها ومنحها في الجامعات المختلفة. فمن هذه الموضوعات قد تتضح لك فكرة ما أو تكملة لدراسة ما أو تناول موضوع من زاوية مقابلة للتي تم تناوله من خلالها.



الاطلاع على (الدوريات) أو المجلات القانونية المتخصصة التي تصدر عن كليات الحقوق وبعض الهيئات القضائية والهيئات المتخصصة والجامعات (مثل كلية الحقوق جامعة القاهرة، وكلية الحقوق جامعة عين شمس، وجامعة الكويت وجامعة نايف ...)



لأنها ستساعدك كثيراً في هذا المجال وستضع يدك على أهم الإشكاليات الموجودة حالياً في المجال القانوني الذي اخترته.



كيفية إعداد أطروحة ماجستير / دكتوراه  في مجال القانون. الجزء الثالث: 



بشأن كيفية إعداد رسالة علمية في القانون (ماجستير/دكتوراه):


بعد الانتهاء من المرحلة الأولى بشأن كيفية إعداد رسالة علمية في القانون (ماجستير/دكتوراه) وهي " مرحلة تحديد الاتجاه " مروراً بالمرحلة الثانية وهي مرحلة " البحث عن موضوع " نأتي للمرحلة الثالثة وهي مرحلة اختيار موضوع رسالة الماجستير أو الدكتوراه وتسجيله بالجامعة.



ولحسن التنظيم يمكن عرض الملاحظات من خلال بعض الملاحظات التي تخص الموضوع وتسجيل رسالة دكتوراه ، وذلك على النحو التالي:



أولاً : الملاحظات التي تخص موضوع رسالة الماجستير أو الدكتوراه:



غني عن البيان أنه يجب أن يكون موضوع رسالة الماجستير أو دكتوراه ذات قيمة. أن تكون به إضافة جديدة، وهذا هو الهدف من البحث العلمي. أن تكون هناك فكرة يدافع عنها الباحث، هدف يسعى إليه من بداية الرسالة العلمية إلى نهايتها.



يجب أن يكون موضوع رسالة ماجستير أو دكتوراه الذي اخترته قابلاً لإيجاد المراجع التي تناسبه . وهذه أحد أهم النقاط التي يجب مراعاتها عند اختيار الموضوع.



فمع ميل الباحثين والأساتذة إلى الأفكار المستحدثة والجديدة عند تسجيل الرسائل العلمية بشكل عام ورسائل دكتوراه على وجه الخصوص، يجب عليك أن تسأل نفسك بشأن كل موضوع هل سأجد له المراجع العربية والأجنبية المناسبة أم لا.



لأن فكرة الموضوع ان كانت جديدة ومستحدثة لدرجة أنه لا يوجد مراجع علمية بشأنها أو هناك مراجع قليلة جداً تخص الموضوع فإنك ستكون في مأزق كبير عند الدخول في مرحلة إعداد الرسالة العلمية .



يجب أن يكون عنوان موضوع أي رسالة علمية ( ماجستير أو دكتوراه ) الذي اخترته مناسباً للهدف من الرسالة العلمية ، ومعبراً عن مضمون الرسالة  ومحتواها.


   

بحيث يجب أن يكون عنوان أي رسالة علمية محدداً للإطار الموضوعي للرسالة فلا يكون العنوان عاماً وشاملاً بحيث يصعب تغطيته من خلال البحث، ولا يكون كذلك ضيقاً بحيث يصبح قاصرا عن بيان الإطار الموضوعي السليم للرسالة العلمية.



يجب أن يكون عنوان موضوع أي رسالة علمية ( ماجستير أو دكتوراه ) مختصراً بقدر الإمكان بما لا يخل بالمعنى، فكلما كان العنوان مختصراً ومعبراً في الوقت ذاته عن فكرة الرسالة ومضمونها كان عنواناً ناجحاً.



يجب ملاحظة أن عنوان الرسالة لا يمكن تغييره بعد تسجيله فبمجرد تسجل خطة الرسالة لا يمكن تعديل عنوان الرسالة حتى الحصول عليها.