القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية

 

الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية متعدد الأوجه؛ فهناك فرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث المصلحة التي تم المساس بها، وهناك فرق من حيث المصدر القانوني المنشئ لكل منهما، وهناك فرق من حيث البناء القانوني لكل منهما، 


الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية
الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية



مفهوم الجريمة الجنائية ومفهوم الجريمة المدنية


ويتعين بداية توضيح مفهوم كل من الجريمة الجنائية والجريمة المدنية على النحو التالي:


تعريف الجريمة الجنائية: الجريمة الجنائية : " هي كل سلوك ( فعل أو امتناع ) يقع اعتداء على مصلحة محمية جنائياً.

أما الجريمة المدنية باختصار فهي: " كل خطأ يسبب ضرراً للغير ويلزم مرتكبه بالتعويض ".


أوجه الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية:

 

وعن أوجه الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية يمكن إيضاحها من خلال التفصيل التالي:


أولاً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث المصلحة المحمية:

 

المصلحة الاجتماعية التي يحميها التجريم المقرر في الجريمة الجنائية أكثر أهمية وخطورة من المصلحة التي تحميها القاعدة القانونية الواردة في الجريمة المدنية. فالجريمة الجنائية تحمي الصالح العام بكل أبعاده إضافة إلى حمايتها للحق الخاص.


أما الجريمة المدنية تثير فحسب النزاعات المتعلقة بالصالح الخاص للأفراد.


ثانياً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث المصدر القانوني:

 

الجريمة الجنائية لا يقررها سوى نص خاص يحدد الجريمة والجزاء المقرر لها على وجه الدقة واليقين التزاماً بمبدأ شرعية الجرائم والعقوبات، فالقانون المكتوب وحده هو الذي ينشئ الجرائم الجنائية.


أما الجريمة المدنية لا يلزم تحديدها بهذه الدقة عن طريق نص واضح يقررها ويحدد أركانها، وإنما يكفي نص عام يقرر مبدأ التزام من تسبب بخطئه في الإضرار بالغير بالتعويض.



ثالثاً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث البنيان القانوني لكل منهما:

 

هناك فرق كبير بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث البنيان القانوني لكل من الجريمتين، فعنصر "الضرر" هو عنصر جوهري وحاسم في الجريمة المدنية وعدم وجوده يعدم الالتزام بالتعويض.


بينما الجريمة الجنائية لا تستلزم دائماً عنصر "الخطأ" فقد لا يكون من عناصرها، فقد يتم تجريم بعض أنماط السلوك التي لا تسبب ضرر فعلي للغير كجرائم الشروع وتعريض الأمن العام للخطر ..... الخ.


وفي المقابل؛ فإن الركن المعنوي جانب أساسي في الجريمة الجنائية لا تقوم بدونه، سواء اتخذ صورة القصد الجنائي أو الخطأ غير العمدي، فالجريمة الجنائية لا توجه إلا إلى إرادة آثمة ومذنبة جديرة باللوم والعقاب.


أما الجريمة المدنية: لا تحظى الإرادة فيها بهذه الأهمية إطلاقاً، إذ يتحدد التعويض على قدر جسامة الخطأ كقاعدة عامة، ويستوي فيها القصد مع الخطأ غير العمدي. بل إن الجريمة المدنية قد تقوم دون خطأ بالمرة، كما لو كانت المسئولية مؤسسة على فكرة تحمل المخاطر.



رابعاً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث الجزاءات والإجراءات:

 

فمن ناحية الإجراءات: فإن الجريمة الجنائية ترتب حال وقوعها توقيع الإجراءات الجنائية (بما لها من طبيعة خاصة) على المتهم، بما في ذلك التفتيش والقبض والحبس .... الخ، أما الجريمة المدنية فلا يترتب على وقوعها – كأصل عام – اتخاذ مثل هذه الإجراءات.


ومن ناحية الجزاء: يترتب على وقوع الجريمة الجنائية وثبوتها في حق أحد الأفراد توقيع الجزاء الجنائي عليه، بما للجزاء الجنائي من وطأة ثقيلة تحمل في طياتها الايلام العقابي والوصمة الاجتماعية للمحكوم عليه، ومعنى الردع العام لغيره من الأفراد، والمعنى الأخلاقي المتمثل في تحقيق العدالة.


أما الجريمة المدنية: فإن الجزاء فيها له طبيعة تعويضية، تستهدف إعادة التوازن بين الذمم المالية، والذي اختل من جراء ارتكاب الجريمة المدنية.



شاهد أيضاً:


الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية.