أخر الاخبار

تعريف الجريمة الجنائية انواع الجرائم الجنائية أركان الجريمة الجنائية

شرح القانون الجنائي العام " قانون العقوبات " القسم العام:


البحث في ماهية الجريمة الجنائية أو محاولة وضع تعريف محدد للجريمة الجنائية ليس بالأمر اليسير الذي قد يبدو للوهلة الأولى

فلاشك أن الجريمة الجنائية تمثل أكبر درجات الخروج على النظام العام في المجتمع، وأعظم مراتب الخروج على قواعد الضبط الاجتماعيفمن بين كافة مخالفات القواعد القانونية؛ تمثل الجرائم الجنائية أقوى تلك المخالفات.

 

 

ما هي الجريمة الجنائية؟ أنواع الجرائم, عناصر الجريمة, الركن المادي للجريمة, الركن المعنوي للجريمة
تعريف الجريمة الجنائية أنواع الجرائم الجنائية أركان الجريمة الجنائية


  • ما هي الجريمة الجنائية؟
  • .تعريف الجريمة
  • ما هو البنيان القانوني للجريمة الجنائية؟
  • .الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية
  • الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة (المخالفة) التأديبية.
  • انواع الجرائم.


تعريف الجريمة الجنائي :

 

يمكن القول بشكل عام أن الجريمة الجنائية هي: " كل سلوك ( فعل أو امتناع ) يقع اعتداء على مصلحة محمية جنائياً، ويكون المشرع قد جرِّم هذا السلوك مسبقاً وقرر له الجزاء الجنائي الخاص به، وأن يصدر هذا السلوك عن إرادة واعية مدركة مميزة حرة ومختارة".

 

ويعد التعريف السابق للجريمة الجنائية هو أكثر التعريفات " العلمية " انضباطاً للجريمة الجنائية، ويعبر عن الجريمة الجنائية كواقعة غير مشروعة، بمعناها القانوني الفني الدقيق.

 

 

انواع الجرائم :

 

تبنى المشرع الجنائي المصري معيار جسامة الجزاء الجنائي لتصنيف الجرائم، وقسم الجرائم بناء على ذلك إلى ثلاثة أنواع:

 

أولاً: الجنايات:

 

وهي الجرائم المعاقب عليها بالعقوبات التالية: ( الإعدام - السجن المؤبد - السجن المشدد - السجن ).

 

ثانياً: الجنح:

 

وهي الجرائم المعاقب عليها بعقوبات الحبس - والغرامة التي يزيد أقصى مقدار لها عن مائة جنيه.

 

ثالثاً: المخالفات:

 

وهي الجرائم المعاقب عليها بعقوبة الغرامة التي لا يزيد أقصى مقدار لها عن مائة جنيه.

 

 

أركان "عناصر" الجريمة الجنائية ( النموذج العام للجريمة الجنائية ) :

 

ووفقاً لقواعد القسم العام من قانون العقوبات؛ فإن النموذج القانوني لأي جريمة لا يكتمل إلا بوجود ركنين أساسيين مجتمعين معا هما:

 

  • أولاً: الـركن الـمادي للجريمة.
  • ثانياً: الركن المعنوي للجريمة.

 

أولاً: الركن المادي للجريمة:

 

  1. السلوك.
  2. النتيجة.
  3. علاقة السببية.

 

يتكون الركن المادي للجريمة من السلوك أو النشاط الإجرامي الذي يتمثل في الفعل أو الامتناع المجرم قانونا، والنتيجة الإجرامية التي يهدف الجاني إلى تحقيقها من وراء هذا السلوك، وعلاقة السببية التي تربط هذا السلوك بتلك النتيجة.

 

ثانياً: الركن المعنوي للجريمة:

 

  1. العلم.
  2. الإرادة.

 

يتكون الركن المعنوي للجريمة من عنصر العلم الذي يعني علم الجاني بكافة العناصر المكونة للجريمة، وعنصر الإرادة الذي يعني اتجاه إرادة الجاني إلى تحقق النتيجة الإجرامية التي تترتب على كافة العناصر التي علم بها.

 

 

الركن الشرعي للجريمة الجنائية:

 

يذهب بعض الفقه الجنائي إلى إضافة ركن إلى أركان الجريمة الجنائية يسمى بـ "الركن الشرعي" للجريمة الجنائية، قوامه الصفة غير المشروعة للفعل، اتساقاً مع مبدأ شرعية الجرائم والعقوبات. فمصدر الصفة غير المشروعة للفعل هو نص مكتوب وارد في قانون العقوبات أو القوانين المكملة له.

 

وبيان ذلك أن: القانون لا يتضمن نص تجريم عام تخضع له كافة الأفعال التي يريد حظرها، وإنما يتضمن عدداً من نصوص التجريم بقدر عدد طوائف الأفعال التي يحظرها. ويحدد الشارع في كل نص الشروط التي يتطلبها في الفعل كي يخضع لهذا النص ويستمد منه الصفة غير المشروعة.

 

 

وفي عبارة أخرى: يحدد الشارع في كل نص نموذجاً لما ينبغي أن تكون عليه الجريمة، ويتطلب أن يكون الفعل المرتكب مطابقاً لهذا النموذج حتى يخضع لذلك النص ويستمد منه الصفة غير المشروعة.

 

واشتراط خضوع الفعل لنص تجريم كي تكون له الصفة غير المشروعة يعني حصر مصادر التجريم والعقاب في النصوص التشريعية، وبهذا الحصر يقوم مبدأ الشرعية الجنائية "مبدأ شرعية الجرائم والعقوبات".

 

الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية:

 

الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية متعدد الأوجه؛ فهناك فرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث المصلحة التي تم المساس بها، وهناك فرق من حيث المصدر القانوني المنشئ لكل منهما، وهناك فرق من حيث البناء القانوني لكل منهما، 

 

اوجه الاختلاف والشبه بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية
الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية

 


مفهوم الجريمة الجنائية ومفهوم الجريمة المدنية

 

تعريف الجريمة الجنائية:  هي كل سلوك ( فعل أو امتناع ) يقع اعتداء على مصلحة محمية جنائياً.

أما الجريمة المدنية باختصار فهي: " كل خطأ يسبب ضرراً للغير ويلزم مرتكبه بالتعويض ".

 

أوجه الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية:

 

وعن أوجه الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية يمكن إيضاحها من خلال التفصيل التالي:

 

أولاًالفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث المصلحة المحمية:

 

المصلحة الاجتماعية التي يحميها التجريم المقرر في الجريمة الجنائية أكثر أهمية وخطورة من المصلحة التي تحميها القاعدة القانونية الواردة في الجريمة المدنية. فالجريمة الجنائية تحمي الصالح العام بكل أبعاده إضافة إلى حمايتها للحق الخاص.

 

أما الجريمة المدنية تثير فحسب النزاعات المتعلقة بالصالح الخاص للأفراد.

 

ثانياًالفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث المصدر القانوني:

 

الجريمة الجنائية لا يقررها سوى نص خاص يحدد الجريمة والجزاء المقرر لها على وجه الدقة واليقين التزاماً بمبدأ شرعية الجرائم والعقوبات، فالقانون المكتوب وحده هو الذي ينشئ الجرائم الجنائية.

 

أما الجريمة المدنية لا يلزم تحديدها بهذه الدقة عن طريق نص واضح يقررها ويحدد أركانها، وإنما يكفي نص عام يقرر مبدأ التزام من تسبب بخطئه في الإضرار بالغير بالتعويض.

 

 

ثالثاًالفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث البنيان القانوني لكل منهما:

 

هناك فرق كبير بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث البنيان القانوني لكل من الجريمتين، فعنصر "الضرر" هو عنصر جوهري وحاسم في الجريمة المدنية وعدم وجوده يعدم الالتزام بالتعويض.

 

بينما الجريمة الجنائية لا تستلزم دائماً عنصر "الخطأ" فقد لا يكون من عناصرها، فقد يتم تجريم بعض أنماط السلوك التي لا تسبب ضرر فعلي للغير كجرائم الشروع وتعريض الأمن العام للخطر ..... الخ.

 

وفي المقابل؛ فإن الركن المعنوي جانب أساسي في الجريمة الجنائية لا تقوم بدونه، سواء اتخذ صورة القصد الجنائي أو الخطأ غير العمدي، فالجريمة الجنائية لا توجه إلا إلى إرادة آثمة ومذنبة جديرة باللوم والعقاب.

 

أما الجريمة المدنية: لا تحظى الإرادة فيها بهذه الأهمية إطلاقاً، إذ يتحدد التعويض على قدر جسامة الخطأ كقاعدة عامة، ويستوي فيها القصد مع الخطأ غير العمدي. بل إن الجريمة المدنية قد تقوم دون خطأ بالمرة، كما لو كانت المسئولية مؤسسة على فكرة تحمل المخاطر.

 

 

رابعاًالفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة المدنية من حيث الجزاءات والإجراءات:

 

فمن ناحية الإجراءات: فإن الجريمة الجنائية ترتب حال وقوعها توقيع الإجراءات الجنائية (بما لها من طبيعة خاصة) على المتهم، بما في ذلك التفتيش والقبض والحبس .... الخ، أما الجريمة المدنية فلا يترتب على وقوعها – كأصل عام – اتخاذ مثل هذه الإجراءات.

 

ومن ناحية الجزاء: يترتب على وقوع الجريمة الجنائية وثبوتها في حق أحد الأفراد توقيع الجزاء الجنائي عليه، بما للجزاء الجنائي من وطأة ثقيلة تحمل في طياتها الايلام العقابي والوصمة الاجتماعية للمحكوم عليه، ومعنى الردع العام لغيره من الأفراد، والمعنى الأخلاقي المتمثل في تحقيق العدالة.

 

أما الجريمة المدنية: فإن الجزاء فيها له طبيعة تعويضية، تستهدف إعادة التوازن بين الذمم المالية، والذي اختل من جراء ارتكاب الجريمة المدنية.

 

الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية (المخالفة الإدارية):

 

تتعدد أوجه الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية، حيث تختلف كل منهما من حيث المصلحة محل الحماية في كل من الجريمتين الجنائية والتأديبيةكما تختلف كل من الجريمتين الجنائية والتأديبية من ناحية المصدر المنشئ لكل منهما.

ومن حيث البنيان القانوني (عناصر الجريمة) المكونة لكل منهما. وأخيراً؛ تختلف الجريمة الجنائية عن الجريمة التأديبية من حيث الجزاء المترتب على كل منهما.

 

تعريف الجريمة التأديبية:

 

فهي الجريمة التي تمثل انتهاكاً لالتزام يفرضه على عاتق الشخص انتماؤه إلى وظيفة أو مهنة أو تجمع أو معهد علمي معين. ومن قبيل ذلك ما يقع من مخالفات من الطلاب في مقار دراستهم أو أثناء امتحاناتهم، كالغش والشغب وإعاقة حسن سير الدراسة.

 

 وكذلك أيضاً: ما يقع من المحامين من مخالفات لالتزامات يفرضها عليهم قانون المحاماة، كإفشاء سر الموكل إلى خصمه والإهمال في رعاية مصالح الموكل ...إلخ.

ولكن أكثر تطبيقات الجرائم التأديبية شيوعاً هي تلك التي تقع في إطار الوظيفة العامة.

 

الفرق بين الجريمة الجنائية والمخالفة الإدارية
الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية



أوجه الاختلاف والفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية

 

أولاً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية من ناحية المصلحة المحمية:

 

إن المصلحة المحمية بمقتضى الجريمة الجنائية أكثر أهمية وأوسع نطاقاً من المصلحة المحمية بمقتضى الجريمة التأديبية.

 

وبيان ذلك أن الجريمة الجنائية تحمي مصالح على قدر كبير من الأهمية والخطورة كالحق في الحياة والحق في سلامة الجسد والحق في الحفاظ على الشرف والاعتبار ..الخ. ويتصور وقوع الجريمة الجنائية من أي فرد من أفراد المجتمع.

 

أما المصلحة المحمية بموجب الجريمة التأديبية فهي أقل خطورة وأضيق نطاقاً من مثيلتها التي تحميها الجرائم الجنائية. فالمصلحة التي تحميها الجريمة التأديبية ترتبط بالالتزامات التي تفرضها الوظيفة العامة أو الانتماء إلى مهنة أو وظيفة أو تجمع، وهي تعني بخطابها الأفراد المنتمين إلى هذا التجمع.

 

ثانياً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية من ناحية المصدر:

 

الجريمة الجنائية والعقوبة المقررة لها لا تنشأ إلا بنص قانون وفقاً لمبدأ شرعية الجرائم والعقوبات (مبدأ الشرعية الجنائية) أما الجريمة التأديبية فمصدرها غالباً ما يكون نصاً عاماً يقرر قيام المخالفة التأديبية عند انتهاك التزام عام بالحفاظ على مقتضيات الوظيفة العامة أو آداب المهنة وتقاليدها ونزاهتها وشرفها وما تفرضه من التزامات. وذلك دون تحديد دقيق لماهية ذلك الإخلال أو الانتهاك.

 

ثالثاً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية من حيث تكوين الجريمة (عناصرها):

 

تقوم الجريمة الجنائية على أركان رئيسية حتى يكتمل بنيانها القانوني وهما (الركن المادي والركن المعنوي) للجريمة الجنائية، وأي خلل في بنيان الجريمة الجنائية يؤثر في وجودها بشدة. كما أن التجريم الجنائي يقوم على فكرة "الإثم" أو الإرادة المذنبة.

 

أما الجريمة التأديبية من حيث تكوينها فهي أقل إحكاماً ودقة ووضوح من الجريمة الجنائية، فالسلوك المكون لها أقل تحديداً من جانب مصدر الجريمة التأديبية، كما أن صوره متعددة وقد تستعصي على الحصر.

 

رابعاً: الفرق بين الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية من حيث الجزاء والاجراءات:

 

القانون الجنائي قانون خطير؛ ويترتب على ثبوت المسئولية الجنائية لدى الفرد تحريك منظومة العدالة الجنائية - مدعومة بقوة الدولة - في مواجهته. ويبدأ ذلك باتخاذ الإجراءات الجنائية في مواجهته وهي إجراءات خطيرة قد تنطوي على سلب للحرية كما هو الحال في الحبس الاحتياطي.

 

ثم توقيع الجزاء الجنائي على من تثبت مسئوليته عن ارتكاب جريمة جنائية. والجزاء الجنائي قاس ورادع وله آثاره الخاصة على المحكوم عليه وذويه وهو بلا شك أخطر رد فعل قانوني يمكن اتخاذه في مواجهة من يخالف القواعد القانونية.

 

أما الجريمة التأديبية فتؤدي إلى رد فعل من الجهة التي ينتمي إليها المخالف (الجزاء التأديبي) ويكون بشكل عام أقل إيلاماً وغير مثير لذات الاستهجان الاجتماعي الذي يثيره الجزاء الجنائي كالخصم من الراتب وتأخير الترقية للموظف والتنبيه واللوم .. الخ.

 

والجزاء التأديبي لا تقارن قسوته وثقل وطأته بالجزاء الجنائي، كما أن الجزاء التأديبي ليست له ذات الأغراض التي يرمي إلى تحقيقها الجزاء الجنائي، كما أن توقيع الجزاء التأديبي يكون من اختصاص جهات تأديبية مستقلة عن جهات تطبيق الجزاء الجنائي.

 

الجريمة الجنائية والجريمة التأديبية في فعل واحد:

 

قد يشكل الفعل الواحد مخالفة تأديبية وجريمة جنائية في نفس الوقت إن توافرت في هذا الفعل أركان كل من الجريمتين، كجرائم الرشوة بالنسبة للموظف العام وجرائم الاستيلاء على المال العام أو تسهيل الاستيلاء عليه.

 

والقاعدة الأساسية في هذا الفرض أن: كل من الدعويين (الدعوى الجنائية والدعوى التأديبية) تسير في مسارها الخاص بشكل مستقل عن الأخرى ما لم ينص القانون على خلاف ذلك.

 

شاهد أيضاً:

 

القانون الجنائي: تعريف القانون الجنائي / أقسام القانون الجنائي / خصائص القانون الجنائي.


قانون العقوبات.


قانون الإجراءات الجنائية.


العقوبة الجنائية: تعريف العقوبة / خصائص العقوبة / أهداف العقوبة / عناصر العقوبة الجنائية.



واحة القانون

law oasis







حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-